بعد مرور نحو 12 عاما على تصريحه الشهير حول معاناة السوريين بأن “السوريين يبحثون عن الطعام في القمامة، وأكثر من نصفهم تحت خط الفقر”، شهد نائب الرئيس السوري المنشق، عبد الحليم خدام، على حفل زواج أسطوري لحفيدته.

وبحسب وسائل إعلام سورية معارضة، فإن حفل زفاف لارا جمال خدام (29 عاما)، على رجل الأعمال اللبناني منيف نعمه، الرئيس التنفيذي لمجموعة “منيف نعمه العالمية” للتجارة العامة والمقاولات، كلف ملايين الدولارات.

الحفل الذي أقيم الجمعة، في دار الأوبرا بباريس، قيل إن تكلفة حجز المكان فقط بلغت مليون يورو، إذ تتسع لأكثر من ألفين شخص.

وثارت حفيظة الشارع السوري بمؤيديه و معارضيه بعد مشاهد البذخ المبالغ فيه في الحفل الذي حضره العشرات من السوريين واللبنانيين وغيرهم.

وقال موقع “عنب بلدي”، إن لارا خدام تقيد رفقة والديها في دبي، وجاءت إلى باريس لحفل الزفاف فقط.

واعتبر ناشطون أن “السرقات المثبتة” على عبد الحليم خدام لا تجعل السوريين متفاجئين من هذه المشاهد التي تأتي فيما يعاني مئات الآلاف من اللاجئين السوريين شح المأوى، والطعام، واللباس، وغيرها.

وبحسب ناشطين، فإن تكلفة هذا الحفل الأسطوري، دفعت سابقا من جيوب المواطنين السوريين الذين قال جد العروس عنهم إنهم يبحثون عن الطعام في القمامة.

يذكر أن عبد الحليم خدام الذي انشق, والمتهم هو وأولاده بدفن مواد مشعة في بادية حمص عام 1987، استطاع جمع ثروة قدرت بالمليارات خلال سنوات طويلة قضاها في السلطة.

 

Loading...